احدث صور الفنانين 2010 اجدد صور المشاهير, جميلات العرب روابط محبيى فنانين العرب
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقيقة لا خيال.. هرمون الحب يروي المناعة ويحمي من الشلل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
العمر : 29
الموقع : film.4ulike.com

مُساهمةموضوع: حقيقة لا خيال.. هرمون الحب يروي المناعة ويحمي من الشلل   الأحد فبراير 14, 2010 8:13 am

حقيقة لا
خيال.. هرمون الحب يروي المناعة ويحمي من الشلل

مـحـيـط ـ
مــروة رزق






الحب هو
أمتع وأرق المشاعر التي تصيب الإنسان، وأنه أكثر التجارب التي تؤثر في نفسه تأثيراً
عذباً لا يبرحها مدى الحياة، حتى وإن كان مؤلماً فهو الألم اللذيذ على حد قول
الكثيرين ممن وصفوه.

فماذا يفعل الحب بصحتنا وأجسادنا
؟ وما هو تأثير هذا الحب على جهاز المناعة؟ وهل يوجد ما يسمى بكيمياء الحب؟، وهل
الحب أعمى؟ كل هذه التساؤلات كانت موضوع ندوة علمية شيقة ألقاها الدكتور مجدي بدران
عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة، وذلك في ساقية عبد
المنعم الصاوي بمنطقة الزمالك بالقاهرة، حيث شهدت الندوة حضور كبير من المثقفين
والمهتمين.

في بداية الندوة، نفى بدران وصف
الحب بالأعمى بل الحب له أعين وملامح ترجع لتدخل عدد من الهرمونات عند رؤية الفرد
لمحبوبته كهرمون "الثيرمونى" ووصفه بأنه "هرمون الإعجاب"، وهرمون "الدوبامين"
المعرف"بهرمون الحب والذى يرجع نقصه لإصابة الفرد بالشلل الرعاش".

وقد طرح بدران رؤية جديدة للحب الضائع
المفقود بيننا، حيث أكد أن الحب هو الدرع الواقي من الأمراض، كما أنه يوفر
الملايين التي تنفقها الدول فى العلاج، قائلاً " فلنبحث عن الحب لله ولخلق الله
ولأنفسنا"، ولابد من أن ينتشر بيننا الحب بمعناه الراحب الوسع, عفيف لاجنسي يدوم
ولا جرم فيه بل نثاب عليه.

كيمياء الحب
!






أكد بدران
أن الحب ينتج عن كيمياء يفرزها المخ نتيجه استقبال معلومات من الطرف الآخر عن طريق
الحواس, مشيرا إلى أن جمال الجسد وحده لا يكفي حتى تحدث هذه التفاعلات الحيوية بل
يلعب جمال السلوك العام وجمال العقل وعلو الثقافه دوراً كبيراً فى بدء عملية
الإعجاب، موضحاً أن الإعجاب يحدث نتيجه إفراز موصلات عصبيه كـ"النورأدرينالين" تجعل
قلبك يزداد طرباً فيزداد عدد ضربات القلب وتطير من الفرح وتنسى طعم النوم، وقال:
نحن لا نشعر بالانجذاب إلا عندما يفرز المخ كيمياء الحب، حيث يفرز المخ "الدوبامين"
وهو موصل عصبي له علاقه بالنشوة والسعادة والحب والسهر.

وفي توضيحة للغريزة التي تجتاح
الإنسان نحو محبوبه قال بدران: إن هرمون "الأوكسيتوسين" هو المختص بالعناق وهو الذي
يدفع الإنسان ليحتضن من يحب, مضيفاً أن هذا الهرمون يساعد فى إدرار اللبن من ثدي
الأم المرضع، كما أنه يجعل الجنسين أكثر رقة ووداعة معاً.

وقد فسر بدران كيمياء
الارتباط بأنها تنشأ من إفراز المخ لمجموعة من المواد شبيهة بـ" المورفين"
التي تسبب الإحساس بالسعادة في الارتباط بشخص ما، وقال: إن هذه المواد تجعل الزواج
يدوم وتحول الزوجين إلى مرحله إدمان يدمن كل منهما الآخر ولا يقدر على فراقه، وإذا
حرم منه سواء بالموت أو بالانفصال تتعرض حياته للهلاك! وعلق على ذلك قائلاً: لهذا
نحن نحب الحب ونموت فى الحب!

الأجنة تتذوق الحب
!






وعن تأثير
الحب على الجنين قال بدران: إن الأجنة تتذوق الحب، ولهذا فإن أعضاء الجنين تتوقف عن
النمو عند لحظات غضب الأم، مؤكداً أن الحب يرفع المناعة وينمي الذكاء أما
الحرمان من الحب فهو طوفان من الأمراض تهجم على جسم الإنسان.

وأكد أن أولى درجات الحب تبدأ مع
الجنين وهو لازال فى رحم أمه، لذا من الضروريات بعد ولادة الطفل وضعه فى حضن أمه
وأسماه بـ"عملية امتداد الحبل السرى"، وأكد على أن الارتباط العاطفي لايحصل عليه
الفرد متعدد العلاقات.

فالاهمال العاطفي للطفل وعدم
تلبية احتياجاته النفسية سبب رئيسي لتعريضه لحدوث تآكل شديد في الجزء المسئول عن
عمر الخلايا في الحامض النووي‏ "دي ان ايه"، حيث أشار إلى أن هذا التآكل في ذلك
الجزء الذي يطلق عليه علمياً "التيلومير" يؤدي إلى نقص عمر الإنسان بسبب عدم قدرته
علي مقاومة الأمراض لتناقص عمر الخلايا وتلفها‏.

الحب يرفع
المناعة






مناعة
السعداء أفضل من التعساء, ومناعة المتزوجون السعداء أفضل من الغير متزوجين. فالحب
والدعم الذي يقدمه شريك أو شريكة الحياة ضروري لمقاومة الأمراض‏ خاصةً الأمراض
المزمنة, فالمتزوجون فرصهم أفضل في تجاوز فترة السنوات الخمس الحرجة بعد الإصابة
بالسرطانات بنسبة ‏63%‏ مقارنة بنسبة ‏45%‏ للمطلقين‏.

ودعا بدران فى إطار الندوة لزواج
المطلقين والمطلقات، معتبراً الطلاق الوجه الآخر للعنوسة، والتى قد تسبب الاكتئاب
للفرد.

وعرض بدران خلال الندوة كيفية
تفاقم الجرائم نتيجة انحصار الحب عن المجتمع المصرى، مشيرا إلى أن المجرم لو شعر
بالحب لما أقدم على ارتكاب الجرائم، ودمج بين فترتي نكسه 67 وانتصارات أكتوبر،
نتيجة شعور كل فرد بالمسؤلية النابعة من حب الوطن، مشيراً إلى أن المدمن لا يحب
نفسه ولاأسرته ولا وطنه.

وأكد بدران أن غياب الحب يجلب التوتر الذي
يولد كيمياء الغضب التي ترفع ضغط الدم وتسرع ضربات القلب وتسد الشهية وترفع مستوى
السكر فى الدم وتخفض المناعة.

الاعتراف بغريزة الحب






أوصى بدران بضرورة اعتراف كل طرف
بالحب قائلاً "لا معنى لحواء دون آدم ولا آدم دون حواء"، واستعرض قصص الحب على مر
التاريخ وحقيقة أن الحب الأفلاطوني هو الأبقى والأهم من الحب الشبقي الهادف للمتعة
الجسدية.

وأكد بدران أن الحاجه للحب غريزه
مثل الحاجه للطعام والشراب، والإسلام أعلى من شأن الحب وجعل الله عز وجل هو الغاية
التي ينتهي إليها الحب ولا يكتمل إيمان المرأ حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه, أما
الانجيل فدعا أتباعه حتى إلى حب أعدائهم.

أغذية للحب والسعادة

أكد بدران أن هناك بعض الأغذية
تؤثر على الحاله النفسية والمزاج بما تحتويه من أحماض الأمينية وفيتامينات ومعادن
مثل:

-
المكسرات
(اللوز , عين الجمل, البندق, الفول السوداني)،وذلك لأن المكسرات
توفر "الأرجينين" الذي يزيد من إنتاج "أوكسيد النيتريك" وهو موسع فعال
للأوعيه الدمويه، يزيد من تدفق الدم في المخ والأعضاء التناسليه، كما أنه يخفض
الضغط والتوتر، كما يستخدم فى علاج ضعف الانتصاب، بالأضافة إلى أنه ينشط الجهاز
المناعي.

- المأكولات البحريه (ثعبان البحر, الكابوريا, الجمبرى,
السبيط) فهذه الأطعمة غنيه باليود والزنك فاليود هام لإنتاج هرمونات الغده الدرقيه
الهامه للطاقه والذكاء والقوى الفكريه وخاصة لدى الأطفال، أما الزنك يحسن المزاج
والصحه العامه ومنشط للعلاقات الزوجيه، كما أنه هام لإنتاج هرمون "التيستيرون" وهو
هرمون الحب في الرجال، وهام لعمل هرمونات الحب فى النساء وهى هرمونات
"الاستروجين".

- عصير
القصب،
وذلك لأنه يحسن المزاج، ويعطي الإنسان طاقة وحيوية فوريه، كما أنه
ينشط إنتاج "اندورفينات الحب" التي تحسن المزاج وتسكن الألم، ويساهم فى إنتاج هرمون
"الاوكسيتوسين" الذى يؤجج المشاعر العاطفيه ويدفع للعناق (الحضن) حتى من
اللمس أو الهمس، بالإضافة إلى أنه يعالج الاكتئاب.

فتناول عصير القصب يسبب الراحة
النفسية، والهدوء، والسعاده، حيث يؤدى إلى زيادة تكوين "السيروتونين" وهو
هرمون السعادة والإنبساط والإنشراح، كما أن عصير قصب السكر يحتوي على بعض المهادن
مثل البوتاسيوم فهو مهدئ وهام للأعصاب ولوظائف العقل والقلب، أما الماغنيسيوم مهدئ
أيضاً ومنشط لإنتاج "هرمونات الحب"، وأخيراً الكالسيوم الهام لكفاءه الأعصاب.






- الشوكولاته.. يحلو لكثير من العشاق تبادلها كجزء
أساسي من هدايا عيد الحب،
تحتوي على ثلاث مواد تفيد العشاق،
"التربتوفان" وهو له دور كبير فى تنظيم عمليه النوم والمزاج والشهيه، " الفينيل
ألانين" هام لإنتاج هرمونات السعاده والموصلات العصبيه، "التيروزين" الذي يساهم فى
إنتاج الموصلات العصبيه ويسبب الشعور بالسعاده والبهجه والراحه والهدوء النفسي،
فتناول الشوكولاته يسبب زياده تدفق الدم فى مناطق المخ الخاصه بالسعاده ونشاط
الحواس والمتعه.

-
البقول
وهى أرخص أغذية السعادة، والتي تتمثل في (اللوبيا، الترمس، البسلة،
العدس الأصفر، الفول السوداني، حمص الشام، التوفو، الفول).

- أغذيه غنيه بـ فيتامين "سي" وهى تكسب الشعور بالسعادة والهدوء، فنقص
فيتامين "سي" خاصةً مع الدورة الشهرية يسبب التوتر.

ويتوافر فيتامين "سي" في
الكيوى والجوافة والليمون والبرتقال واليوسفى والطماطم والجرجير والفلفل
الأخضر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://film.4ulike.com
 
حقيقة لا خيال.. هرمون الحب يروي المناعة ويحمي من الشلل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اجدد صور الفنانين :: المعلومات العامه ودراسات :: المعلومات العامه-
انتقل الى: